الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول</a><hr>

شاطر | 
 

 الببغاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hero 012
عضو فعال
عضو فعال
avatar

المساهمات : 94
تاريخ التسجيل : 30/10/2007

مُساهمةموضوع: الببغاء   الثلاثاء نوفمبر 13, 2007 11:58 pm

البَبغاء واحد من فصيلة كبيرة من الطيور ذات ألوان زاهية. تعيش معظم أنواع الببغاوات في الأجزاء الدافئة من المناطق المدارية. تعتبر الببغاء من الطيور المدللة الشهيرة وذلك لسهولة ترويضها،كما يمكن تعليمها بعض الكلمات أو العبارات. للببغاء منقار قصير سميك ومعقوف وقدمان بكل منهما أصبعان متجهان للأمام وأُصبعان متجهان للخلف. يبلغ طول أقصر الببغاوات 10سم وأكبرها 100 سم. والذيل في بعض أنواع الببغاوات مربع وقصير، وفي بعضها الآخر طويل ومدبب. لدى أغلب الببغاوات ريش أحمر وأخضر وأصفر وأزرق.
الببغاوات طيور اجتماعية كثيرة الجلبة والضوضاء، يعيش معظمها في الغابات المطرية المدارية، كما يعيش بعضها في السهول المنخفضة، وبعضها في غابات الجبال.


[url=]أنواع الببغاوات. يوجد حوالي 340 نوعًا من الببغاوات يعيش معظمها في نصف الكرة الجنوبي حيث يعيش نصف الأنواع المعروفة من الببغاوات في العالم تقريبًا في أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية وجزر البحر الكاريبي. وتشمل ببغاوات الماكاو وهي أكبر الببغاوات حجمًا على الإطلاق وأغلبها أزرق أو أخضر اللون وذات ذيل طويل ومنقار كبير جدًا، وأكثرها شهرة ببغاء الماكاو القرمزي، وهو أساسًا أحمر الجسم وذو أجنحة زرقاء - سوداء، أو زرقاء ـ صفراء. ويمثل ذيله أكثر من نصف طوله الكلي الذي يصل إلى 85 سم. أما ببغاوات الأمازون فهي أساسًاخضراء اللون ويصل طولها ما بين 25-45سم، وهي ذات أذيال قصيرة ومستديرة. تعيش معظم ببغاوات الأمازون في جزر البحر الكاريبي، ويوجد بعضها في جزيرة واحدة فقط، وأكثرها ندرة ببغاء الأمازون البورتوريكي التي توجد في جزيرة بورتوريكو فقط، حيث إن معظم الغابات المطرية التي تعيش فيها هناك قد اختفت من الوجود. وتشمل الببغاوات الأمريكية الأخرى الكونيور والبُبَيْغاوات وببغاوات الباراكيت. وقد انقرض الببغاء الأمريكي الشمالي الوحيد، وهو باراكيت كارولينا في أوائل القرن العشرين.
تعيش معظم ببغاوات العالم الأخرى في كل من إندونيسيا وجزر الفلبين وأستراليا ونيوزيلندا وجزر المحيط الهادئ الصغيرة. وأكثرها شهرة ببغاء الطائر الطيب الأسترالي وهو أخضر اللون في الأصل ولكن التنوع الهائل في ألوان هذه الطيور في الأسر ما هو إلا نتيجة للتهجين الانتقائي. والببغاء الأسترالي الشهير الآخر هو ببغاء الكَكْتيل وهو ببغاء متوسط الحجم، رمادي اللون ذو ذيل طويل، كما يتميز بعرف من الريش الطويل على قمة رأسه. ومن الببغاوات الأسترالية المتميزة أيضًا الببغاء الأرضي والببغاء الليلي، ويعيش كلاهما على الأرض حيث يبني كل منهما عشًا كبيرًا من الأعشاب. ينشط الببغاء الليلي ليلاً فقط ويعيش بين شجيرات الشيهم والشجيرات الشوكية الأخرى حيث يبني أعشاشه.











أما ببغاء الكيا النيوزيلندي فهو ببغاء كبير الحجم لونه أخضر يميل إلى السواد ويعيش في غابات الجبال، حيث يتغذى بالتوت البري والفاكهة والحبوب، وقد يتغذى أيضًا بجيف الحيوانات الميتة، وعُرف بمهاجمته وقتله للأغنام. وتوجد أصغر الببغاوات حجمًا على الإطلاق في جزيرة غينيا الجديدة، وهي الببغاوات القزمة حيث يصل طول الواحد منها 10 سم، وهي خضراء اللون وذات ذيل قصير ذي ريش قاس يُمَكّنها من تسلق الأشجار. أما ببغاوات الكُكتوه فتوجد أساسًا في أستراليا وغينيا الجديدة ويصل طول الواحد منها 35 - 75سم، وتتفاوت في اللون من الأبيض مثل الكُكَتوه الأبيض إلى اللون الأسود مثل كُكَتوه النخيل، ولدى كثير من تلك الطيور أعراف من ريش طويل.
أما ببغاوات اللُّوْر واللُّوركيت فتوجد في غينيا الجديدة وفي العديد من جزر المحيط الهادئ، وهي أساسًا ذات ألوان حمراء أو خضراء زاهية ولدى بعضها أذيال طويلة. أما أكثر الببغاوات غرابة فهو ببغاء الكاكابو النيوزيلندي الذي يبلغ طوله 60 سم وهو مخضر بني وأصفر اللون، وذو ذيل قصير، وهو لا يستطيع الطيران وينشط في الليل فقط. وهو يعيش في الغابات ذات الأشجار المغطاة بالأشنات والطحالب، وهو متسلق بارع للأشجار والصخور، أما على الأرض فهو أخرق المشي والجري. ولقد وصل هذا الطائر إلى درجة الانقراض حيث تبقى منه 50 فردًا فقط نظرًا لإزالة الغابات التي يعيش فيها ولانتشار الجرذان.
توجد بقية الببغاوات في قارتي إفريقيا وآسيا، ومنها الببغاء الإفريقي الرمادي وهو من طيور الزينة المدللة الشائعة، ويصل طوله إلى 33سم وهو ضخم الجثة وذو ريش رمادي وذيل قصير أحمر اللون ومربع الشكل. ومنها كذلك الباراكيت مطوقة العنق الواسعة الانتشار التي تنتشر من إفريقيا حتى شبه القارة الهندية، وهي من طيور الزينة المحببة، وقد هرب بعضها من أصحابه وصار يعيش في البرية في قارة أوروبا. وهي خضراء اللون وذات ذيل طويل أزرق اللون وطوق عنقي أحمر اللون. وهناك أيضًا باراكيت دربي وهي قريبة الصلة ببغاوات الباراكيت مطوقة العنق وتعيش على ارتفاع 4,000 متر في جبال الهملايا في التيبت. وهناك أيضًا الببغاء المتيمة وهي ببغاوات إفريقية صغيرة الحجم (10 - 15 سم في الطول) خضراء اللون وذات ذيل قصير مستدير، وهي من طيور الزينة المحبوبة جدًا.


[url=][/url]
التكاثر. الببغاوات طيور وفية جدًا حيث لا ينفصل الزوجان بعضهما عن بعض، ولا يتزوج أي منهما مرة أخرى، وغالبًا ما يُرى الزوجان وهما يسويان ويهندمان ريش بعضهما بمنقاريهما لتعميق أواصر الألفة والمودة بينهما. تبيض غالبية إناث الببغاوات داخل تجاويف الأشجار، وقليل منها يبني أعشاشًا في تجاويف الصخور أو في الأعشاب المتكومة في كتل. أما ببغاء الكاكابو فهو يبني أعشاشه في جحور تحت الأرض، وتبني ببغاوات الباراكيت الراهب عشًا جماعيًا قد يحتوي على 20 موقعًا عُشّيًا. تبيض معظم إناث الببغاوات 2 - 4 بيضات مستديرة بيضاء، أما الأنواع صغيرة الحجم فقد تبيض حوالي ثماني بيضات، وعادة ما تحضن الأنثى البيض، ويقوم الذكر بإطعامها خلال فترة الحضانة التي قد تستمر لحوالي خمسة أسابـيع. تنـمو الصـغار ببطء وقد تبقى صغار ببغاوات الماكاو الكبيرة الحجم 3-4 شهور في العش.


[url=][/url]
عادات التغذية. تتفاوت عادات التغذية بين الببغاوات، لكن معظمها يتغذى بالحبوب والجوز والتوت البري والفاكهة. وتتغذى ببغاوات اللُّوْر واللُّوركيت بالرحيق وحبوب اللقاح بجانب الفاكهة، ولسانها مهيأ بما يشبه الفرشاة لتستعمله في جمع حبوب اللقاح. أقدام الببغاوات ذوات الأصبعين المتجهين للأمام والأصبعين المتجهين للخلف في كل قدم تمكنها من تسلق الأشجار بسهولة كما تستعمل مناقيرها أيضًا لتعينها على التسلق وتستعمل أرجلها أيضًا في التغذية لإيصال الطعام إلى المنقار أو لمسك الجوز لتكسيره بواسطة المنقار القوي. ويساعد المنقار الكبير واللسان السميك الببغاوات في كسر البذور والتهام النواة ورمي القشور.


[url=][/url]
الببغاوات كطيور مدللة. ظاهرة شائعة في معظم أنحاء العالم، فمقدرتها على تقليد كلام الإنسان جعلها من الطيور المدللة المحبوبة جدًا. أما في البرية فإن للببغاوات نداءات عالية مزعجة أو صفيرًا حادًا عاليًا أو ثرثرة صاخبة، وهي ليست معروفة بتقليدها لأصوات أخرى. أما في الأسر فقد تتعلم العديد من الكلمات، وقد تُعلَّم إحدى الببغاوات الإفريقية الرمادية حوالي 800 كلمة. والببغاوات من الطيور المعمرة، فقد عاش ببغاء كُكَتوه كبريتي العرف يسمى كوكي في حديقة الحيوانات بلندن لأكثر من 80 عامًا.
تنقل الببغاوات مرض حمى الببغاء أو الببغائية للإنسان ولكثير من أنواع الطيور الأخرى.
إن التجارة في الببغاوات كطيور للزينة تجارة رائجة جدًا، لكنها قادت بعض أنواع الببغاوات إلى حافة الانقراض نتيجة للصيد الجائر غير القانوني، ورغم أن هناك العديد من القوانين التي تحمي وتمنع تصدير الأنواع النادرة من الببغاوات، فإن آلافًا من تلك الأنواع النادرة يتم صيدها سنويًا. أما أندر الببغاوات في العالم على الإطلاق فهو ببغاء ماكاو إسبكس الذي يعيش في الجزء الشمالي الشرقي من البرازيل، وربما يكون هنالك طائر واحد فقط باق في البرية، إذ أن كل البقية من تلك الطيور قد تم اصطيادها.
هناك أكثر من 70 نوعًا من الببغاوات مهدد بالانقراض أو على وشك الانقراض وذلك نتيجة للتجارة غير القانونية في تلك الطيور علاوة على تدمير بيئاتها من الغابات المطرية. وقد يفيد توالد تلك الببغاوات في الأسر، لكن أهم عوامل إنقاذها من الانقراض تعتمد على حمايتها وحماية بيئاتها الطبيعية ومنع اصطيادها منعًا باتًا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مسلم بن الحجاج
عضو فعال
عضو فعال
avatar

المساهمات : 91
تاريخ التسجيل : 25/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: الببغاء   الخميس نوفمبر 15, 2007 5:58 pm

مشكووور جداا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الببغاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» حلقات بباي سالي تحميل مباااشر :))
» لخولة اطلال ببرقة ثهمد
» ألا أدلكم على شى اذا فعلتموه تحاببتم
» كيف اعتني ببشرتي؟؟؟؟؟؟
» تغذية طوائف نحل العسل ببدائل حبوب اللقاح

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديــــــ ستار تايـمز ــــات 39 :: علوم وثقافة ::  الإنسان والبيئة-
انتقل الى: